الثلاثاء، 12 فبراير، 2008

ساعات


ساعات اقوم الصبح قلبي حزين
اطل برة الباب ياخدني الحنين
اللي اشتريته انباع واللي لقيته ضاع و اللي قابلته راح و فات الانين
و ارجع وا قول لسه الطيوربتن و النحليات بتطن و الطفل ضحكه يرن
مع ان مش كل البشر فرحانين
ادي اللي كان و ادي القدر و ادي المصير نودع الماضي بحلمه الكبير
راح اللي راح ما عدش فاضل كتير
ايه العمل في الوقت ده يا صديق
غير اننا عند افتراق الطريق نبص قدامنا
علي شمس احلامنا نلقاها بتشق السحاب الغميق
و ارجع وا قول لسه الطيوربتتن و النحليات بتطن و الطفل ضحه يرن
مع ان مش كل البشرفرحانين

الله يرحم صلاح جاهين

هناك تعليقان (2):

صانعة الأحلام يقول...

بجد طول ما الطيور لسة بتغني...يبقى لسة الدنيا بخير مش متخيلة ازاي الكلام دة خرجني من حالة مش اللي هي ...وصلت لمعنى الحياة أخيرا...الحياة حلوة بس نفهمها

أم أحمد المصرية يقول...

طبعا الحياة الحلوة بس للامانة الجنة احلي ربنا يجمعنا فيها قولي ان شا الله